ثقل الأهداف

مع بداية السنة الجديدة، والأهداف المتجددة، بطاقة عالية نكتبها ونتحدث عنها ونتشوق للوصول لها، لكن لا نتأخر حتى نجد أنفسنا في روتين ممل للوصول، وأيام رمادية تستفزنا، ولا نفكر سوى بلحظة الوصول لهذا الهدف، وتخيل السعادة الكبيرة لحظتها...لكن هل هذا صحيح؟ هل هذا ما يجب أن نشعر به تجاه أحلامنا وأيامنا؟       See omnystudio.com/listener for privacy information.